الرئيسية » سياسة وشأن محلي » الزهاري وتشيكيطو يناقشان بناء دولة الحق والقانون في ضيافة الشبيبة الاستقلالية بقلعة السراغنة
الزهاري وتشيكيطو يناقشان بناء دولة الحق والقانون في ضيافة الشبيبة الاستقلالية بقلعة السراغنة

الزهاري وتشيكيطو يناقشان بناء دولة الحق والقانون في ضيافة الشبيبة الاستقلالية بقلعة السراغنة

“منظومة العدالة وبناء دولة الحق والقانون” موضوع اللقاء المفتوح الذي نظمه المكتب المحلي للشبيبة الاستقلالية بقلعة السراغنة يومه الأحد 22 ماي 2016 بمقر مفتشية حزب الاستقلال، و قد تشرف بتأطير اللقاء كل من الفاعل الحقوقي و أمين الائتلاف الدولي لحقوق الإنسان الأستاذ محمد الزهاري والبرلماني عادل تشيكيطو عضو الفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية بمجلس النواب. افتتح اللقاء والذي عرف حضور العشرات من الفاعلين السياسيين و المدنيين ومناضلي و مناضلات الشبيبة الاستقلالية والتنظيمات المنضوية تحت لواءها بكلمة ترحيبية للكاتب المحلي للمنظمة ياسين بنصالح مبرزا بعدها أهمية موضوع اللقاء و دوافع اختياره. ليتناول الكلمة بعد ذلك للبرلماني عادل تشيكيطو، وبعد إشادته بمجهودات المنظمة على مستوى الزهاري وتشيكيطو يناقشان بناء دولة الحق والقانون في ضيافة الشبيبة الاستقلالية بقلعة السراغنةالساحة المحلية و تعبيره عن تضامنه اللا مشروط معها بخصوص التضييق الممارس عليها في الآونة الأخيرة، انتقل إلى إبراز الركائز والشروط التي من شأنها خلق المناخ الملائم لبناء دولة الحق و القانون، مضيفا أنه لا يمكن الحديث عن أية عدالة في غياب ديمقراطية حقيقية وقوانين عادلة وفصل بين السلط. و في كلمة الأستاذ الحقوقي محمد الزهاري، فقد تم تسليط الضوء على الاختلالات التي تعرفها المنظومة القضائية و العراقيل التي تحول دون تحقيق و تخليق منظومة العدالة ببلادنا من خلال إبراز مجموعة من النماذج و الأمثلة الحية للتحكم في القضاء و توجيه تحريك المساطر القانونية الشيء الذي يضرب و يشكك في مصداقية السلطة القضائية بالمغرب. ليفتح بعدها المجال أمام الحضور ليدلي بدلوه من خلال مجموعة من المداخلات القيمة همت الموضوع و أغنت النقاش، والتي اعتبرت أن منظومة العدالة بالمغرب لا زالت تنتظرها مسيرة طويلة و شاقة لتخليقها و جعلها إحدى ركائز بناء دولة الحق و القانون. في الختام، و عرفانا من منظمة الشبيبة الاستقلالية بمساهمة الضيفين في إنجاح فعاليات اللقاء المفتوح، تم تسليمهما درع المنظمة كتذكار و شواهد الشكر و التقدير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>