الرئيسية » سياسة وشأن محلي » احتجاج حاشد ضد “قائد” بقلعة السراغنة بسبب “التعنث” وتعطل المصالح
Fotor_148944484465558

احتجاج حاشد ضد “قائد” بقلعة السراغنة بسبب “التعنث” وتعطل المصالح

كسر سكون قيادة سيدي عيسى بن سليمان صبيحة يوم الأثنين 13 مارس 2017 بتنظيم وقفة احتجاجية أما مقر القيادة من طرف ساكنة القيادة وفاعلين جمعوين تنديدا بالحالة المزرية التي أصبحت تعيشها الساكنة والتي ازدادت ترديا بتعيين القائد الجديد حسب تصريحات المحتجين. وتتمثل هذه الحالة المتردية في تعطيل وثائق الساكنة والتعامل الجامد البعيد عن المواطنات والمواطنين بدل تقريب الإدارة منهم. وحسب حكايات للمحتجين فإن تردي الحالة بلغ الزبى بطلب القيادة من النساء الوالدات أن يمثلن أمام القائد ويوقعن لتسجيل ابنائهن وهن في حالة صحية لا تسمح لهن بذلك. إضافة إلى تعطيل الامضاء على جملة من الوثائق أهمها الرميد، وشهادات الوفات، ورخص البناء … وغيرها من الأمور اليومية والمستعجلة التي لا ضرورة للإدارة إذا لم توفر هذه الخدمات لسائر المواطنات والمواطنين. كل هذه الأسباب وغيرها جعلت الساكنة تجعل من 13 مارس يوما لإسماع صوتها والسعي لتحسين حالتها، رافعين جملة من الشعارات كان من أبرزها تقريب الإدارة من المواطنين، ليس على مستوى البناية ولكن على مستوى الخدمات والمعاملة. واستجابة لاحتجاجات الساكنة قام السيد القائد بالاستماع إلى لجنة من المحتجين واعتمادا على مبدأ الحوار البناء والمصلحة المشتركة تم الاتفاق على ضرورة توقيع الوثائق المحالة إلى القيادة ، والعمل الجاد من كلا الطرفين على تنمية علاقة المواطنين والادارة وتحسين الوضعية الحالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>