آخر أخبار القلعة24
الرئيسية » أقلام سرغينية » محمد حافظ: جيم الفيسبوكية و”ال” القمرية
j aime

محمد حافظ: جيم الفيسبوكية و”ال” القمرية

قد تتساءلون جميعا عن وجه الشبه أو الرابط بين قاعدة لغوية و بين الإعجاب و الجمجمة، جميعنا يتذكر الصف التاني و بالظبط درس الإملاء عندما علمنا أساتذتنا الكرام الفرق بين “ال” الشمسية والقمرية وكيف كانوا جازاهم الله خيرا يرددون: الشمس…..القمر ونحن من بعدهم لترسيخ القاعدة و الويل لمن أخطأ أو جانب الصواب، وكتذكير بسيط ف “ال” الشمسية تكتب ولا تقرأ أما “ال” القمرية تكتب وتنطق.

نفس الشيئ بالنسبة للجمجمات ف “جيم الفيسبوكية” ساداتي الكرام تعلمون أنها في الأصل وضعت للتعبير عن إعجاب بحدث أو الموافقة عن رأي أو إبداء الموافقة للمشاركة في تظاهرة أو ندوة أو غيرها لكن ألا تلاحظون معي أنه أحيانا تصل الجمجمات إلى المئات لكن الحضور الفعلي لا يتجاوز العشرات ،بل و للأسف أصبحت علامة نفاق رقمي فهذا من شيعتي أجمجمه وهذا عدوي لا يجمعني به إلا حب التجسس و التلصص على الحساب الفيسبوكي و تتبع أخر المستجدات من وراء ستار.وكم نتلقى من الجيمات هي من أشخاص يكنون لنا العداء في الباطن و يتمنون أن تخسف بنا الأرض. فتماما كما أن “ال الشمسية “تكتب ولا تنطق فكذلكم “جيم الفيسبوكية ” تعلن ولا تطبق، فخوفي من أن يأتي اليوم وتصبح فيه صلة الرحم عبارة عن” جيم” تحت صور الوالدين، خوفي من أن تصبح الصدقة و التبرع “جيم” تحت كل إعلان يدعوا إلى الإيتار و البذل و العطاء، خوفي من أن يصبح اهتمامنا بقضايا أمتنا “جيمات” تحت صور أنقاض الأقصى أو صور أشلاء إخواننا بغزة. أما “جيم الحقيقية” فهي تماما ك “ال القمرية” تكتب و تنطق و تحس و تطبق و تترجم إلى أعمال و أفعال ورغم قلة من يبادلنا الجيمات الحقيقية إلا أن المثل الشعبي الدارج يقول:”كمشة نحل ولا شواري دبان”، وبين الشمس و القمر و النحل و الذباب لا تنسوا أن ما قرأتموه مجرد تهيتيرة قد تكون “شمسية” فجمجموها والسلام أو تكون “قمرية” و عندها أدعوكم صادقفا إلى مراجعة علاقاتنا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>