آخر أخبار القلعة24
الرئيسية » قضايا و حوادث » بين سرقة واغتصاب واعتراض سبيل.. عصابات تعيث فسادا في الصهريج والعطاوية وواركي
theft-lebanon

بين سرقة واغتصاب واعتراض سبيل.. عصابات تعيث فسادا في الصهريج والعطاوية وواركي

أصبحت قضية العصابات التي تروع ساكنة واركي والصهريج والعطاوية وجماعات اخرى حديث الساكنة اليومي في المقاهي والاعراس وانتشرت انتشار النار في الهشيم، عصابات هربت من المدن إلى القرى حيث يصعب ترصدهم ومطاردتهم وخصوصا مع وجود مسالك تساعد في الهروب، واصبح امن السكان في خطر، وقد استمعت القلعة 24 لنساء أصبحن يخفن الخروج ليلا بعض تعرض نساء ورجال للسرقة، وكذا خبر تعرض سيدة وزوجة ابنها للاغتصاب والتستر على الفضيحة.
عمليات تنوعت بين سرقة المواشي و اعتراض المارة وسرقة الدراجات التي تعددت وفاقت سبعا خصوصا من امام المساجد، وأيام مهرجان واركي حيث تعرف اشخاص على افراد العصابات التي تنحذر من القلعة ومراكش ونواحيها.
وحسب مصدر مسؤول فإن العمليات تعتبر عادية مع اقتراب موعد عيد الأضحى حيث يتعرض الاشخاص الذين يذهبون إلى السوق للسرقة، كما عبر مجموعة من التجار على انهم لم يعودو يذهبون الى السوق إلا بعد الفجر مخافة تعرضهم للسرقة.
في سياق متصل كونت ساكنة مجموعة من الجماعات دوريات ليلة من الشباب لحراسة المداخل حيث تمكنوا من القبض خلال أسبوع على شخصين أحدهما بجماعة واركي والآخر بجماعة الشعراء.
ولا زالت جمعيات المجتمع المدني تندد بتفاقم الوضع وتنتظر التنسيق للخروج ببيانات تعبر عن تذمر السكان من هذا المشكل أمام صمت المسؤولين، وضعف الموارد البشرية من رجال الدرك، وتأخر الأمن بالعطاوبة التي اكتمل مقرها منذ مدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>