آخر أخبار القلعة24
الرئيسية » أخبار عامة » منتزه المربوح.. الاستدامة والتحديات
15032436_1108483949272074_1271279601_n

منتزه المربوح.. الاستدامة والتحديات

وعيا منها بالمسؤولية الملقاة على عاتقها في تدبير أهم فضاء أخضر على مستوى المدينة و الإقليم، و تزامنا مع فعاليات مؤتمر الأطراف بمراكش في دورته الثانية و العشرين COP22، تقوم جمعية منتزه المربوح بمدينة قلعة السراغنة، و بشكل يومي، بالسهر غلى صيانة مختلف مرافق المنتزه الاجتماعية، الرياضية، الترفيهية و الخداماتية، خاصة المساحات الخضراء باعتبارها مكونا بيئيا حساسا يساهم في تأثيث المشهد الأخضر بالمدينة و يشكل فضاء ملائما لساكنتها و ساكنة الإقليم بشكل عام.
ففي إطار سياسة تروم الحد من الاختلالات التي تعرفها مدينة قلعة السراغنة على مستوى البيئة الحضرية، تم إعداد مجموعة من الفضاءات الخضراء وفق سياسة تهدف إلى الرفع من مستوى التنمية المستدامة من خلال تحسين إطار عيش الساكنة و الحفاظ على التوازن البيئي. و بالتالي أعطيت الانطلاقة لمجموعة من المشاريع و الأوراش منذ سنة 2010. و يشكل منتزه المربوح أحد أهم المشاريع التي عرفتها المدينة في هذا الصدد. حيث يقع المنتزه في شمال المدينة في اتجاه طريق الجماعة القروية ميات بالقرب من ثكنة القوات المساعدة. و يمتد على مساحة 23 هكتار و 1600 متر مربع على شكل مثلث. بمحاذاة قناة الري T2 التي تعتبر المصدر الوحيد للري بالمنتزه.
لقد أضحى منتزه المربوح نموذجا للفضاء الأخضر النوعي بمدينة قلعة السراغنة، حيث أصبح يمثل قبلة يومية للساكنة المحلية، نظرا لمساحته الكبيرة و مرافقه المتعددة و فضاءه الأخضر المتنوع، الشيء الذي يجعل منه متنفسا حقيقيا لسكان المدينة بعيدا عن ضوضائها.
لذا تتوجه جمعية منتزه المربوح بندائها لكل الجهات المعنية للعمل على الحفاظ عليه و تطويره ما أمكن بالشكل الذي يتماشى و البيئة الطبيعية التي يتوفر عليها، من أجل ضمان فضاء ملائم لعيش الساكنة و للأجيال المقبلة.
كما تدعو إلى انخراط جميع الفاعلين المحليين، خاصة جمعيات المجتمع المدني و المؤسسات التربوية، و مشاركتهم الفعلية في الرفع من جودة و جاذبية هذا المرفق البيئي المهم. حيث تفتح جمعية المنتزه أبوابها في وجه كل الهيئات و الجمعيات و الطلبة الباحثين ذوي الاهتمام المشترك بالشأن البيئي، من أجل المساهمة في الحفاظ على هذا الفضاء الأخضر و ترسيخ الوعي البيئي لدى الناشئة و جعل المسألة البيئية اهتماما مشتركا دائما و ليس فقط قضية مناسباتية تطفو للسطح كلما كانت بلادنا مقبلة على استحقاق معين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>