الرئيسية » أخبار جهوية » لشكر في يوم دراسي بمراكش حول البيئة والمناخ‎
f6e8a5f6-4bf5-42c9-b4f5-226e9148a122

لشكر في يوم دراسي بمراكش حول البيئة والمناخ‎

لم يفت ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن يستغل النقاش الدائر هذه الأيام حول مجموعة من المشاكل البيئية وخصوصا ما يتعلق بمواد البلاستيك التي أصبحت الشغل الشاغل للمغاربة، ليعقد يوما دراسيا ليس ببعيد عن مكان كوب22 وذلك مساء يوم أمس 3 يوليوز بقاعة البلدية بشارع محمد السادس.
اليوم الدراسي الذي ترأسه لشكر ونظمته الشبيبة الاتحادية واللجنة الوطنية للبيئية التابعة للحزب بمشاركة مجموعة من الباحثين والأساتذة حضره منتخبون وجمعوين وحقوقيون ومجتمع مدني تناول مجموعة من القضايا البيئية والمناخية الراهنة التي ترهق المغاربة بالموازاة مع التحضير للقمة المناخية بمراكش.
هذه القضايا التي تظهر أن المغرب يعيش حالة انفصام خطيرة يحارب بوجه تحت مشروع “زيرو ميكا” ويغض الطرف أو كما يقول المغاربة (عين ميكا) على دخول آلاف الأطنان من المواد المسجلة خطر في سجلات الاتحاد الأوروبي جعل الدول الافريقية بالخصوص ومنها المغرب يكون مقبرة لها تدفن أو تحرق ليختلط بها ماؤه وهواؤه ويربح من ورائها قروشا يمول بها حملات محاربة الأمراض والسرطانات التي كان هو السبب فيها.
ورغم أن الموضوع متشعب إلا أن أكبر رابح من وراء هذه الحملات هو الشركات التي ستربح من خلال إطلاق منتوجات صحية، كما سترتاح شركات من ثقل فواتيرها من المواد الخام البلاستيكية التي تصنع منها الأواني وكذلك قنينات المشروبات التي توزعها الشركات العالمية المعروفة.
وأطلقت حملات مضادة على صفحات الفيسبوك تنتقد الحكومة ووزيرة البيئة بفيديوات وصور وتعاليق كلها تصب في خانة السؤال: لمصلحة من أوقفت أرزاق أسر و خربت مشاريع ومقاولات صغيرة تعيش من هذه الأكياس البلاستيكية؟ وهل سيعود العصر الكلاسيكي “للقفة” و”السلة” إلى الظهور؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>