الرئيسية » أخبار جهوية » من أجل النظافة وإصلاح أعطاب الإنارة العمومية بحي تليلا ونوارة بتجزئة السراغنة بمراكش
IMG_20170327_155914_329

من أجل النظافة وإصلاح أعطاب الإنارة العمومية بحي تليلا ونوارة بتجزئة السراغنة بمراكش

عبدو الخوالقي
يطالب سكان عمليتي نوارة وتليلا بتجزئة السراغنة بمراكش بإصلاح أعطاب الإنارة العمومية بالأعمدة الكهربائية، التي توجد بالطريق التي تتوسطهما. فبعد مغيب الشمس، تبدأ عمارات هاتان العمليتان تعيش في ظلام دامس، تتخلله فترات قصيرة التي تضاء فيها هاته الأعمدة، مما يؤدي لانعدام الأمن، ويشكل خطرا على سكان هذا الحي.
فمنذ مدة، ليست بالقصيرة، وهاته الأعمدة الكهربائية العمومية تعيش على إيقاع الإطفاء والاشتعال، وكأنها تلعب رقصة سوريالية من عالم آخر، ليست له أدنى صلة بمدينة مراكش الحاضرة المتجددة، التي أصبحت قطب جذب سياحي واجتماعي كبير. والغريب في الأمر أن الحي الذي يطاله هذا المشكل يوجد على مقربة من إقامات السعادة وسوق مرجان الداوديات وواحة النخيل بمراكش، التي تعتبر منطقة ذات تمركز سكاني كبير.
هذه الظاهرة أصبحت تلفت انتباه زبناء المحلات التجارية بهذا الحي، وسالكي الطريق الذي تتوسطه، وتبعث على الاستنكار والاشمئزاز، وتطرح أكثر من علامة تساؤل واستفهام. فلماذا يتم ترك الحبل على الغارب، ولماذا لا تقوم المصلحة المختصة بالمجلس الجماعي بإصلاح أعطاب هذه الأعمدة الكهربائية بتلقائية، فور حدوثها، ولا تنتظر شكايات السكان، في الموضوع، لتقوم بهذا الأمر ؟ !
إلى ذلك، إن مصالح هذا المجلس مطالبة، بإلحاح واستعجال، بتخصيص عمال للنظافة للسهر، بصفة منتظمة، على نظافة هذا الحي، وكذا انتداب عمال للإنعاش الوطني لخلق فضاءات خضراء به، ورعايتها بشكل مستمر، خصوصا بالفضاء الذي يتوسط الطريق العابرة له. إن سكان هذا الحي ليسوا سكانا من الدرجة الثانية، لتتم معاملتهم بهذه الطريقة المجحفة. إنهم مواطنون كاملو الحقوق، يدفعون الضرائب ويقومون، بتفان وإخلاص، بواجبهم نحو وطنهم. وبالتالي، عليهم أن يتمتعوا في حيهم بجميع الخدمات الضرورية، التي يقدمها المجلس الجماعي لمختلف أحياء المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>