آخر أخبار القلعة24
الرئيسية » أخبار عامة » الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بقلعة السراغنة تستنكر “العبث والمزاجية” في تسيير جماعة زمران الشرقية
IMG_20170402_141241_583

الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بقلعة السراغنة تستنكر “العبث والمزاجية” في تسيير جماعة زمران الشرقية

أصدرت الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابي فرع قلعة السراغنة بيان تستنكر من خلاله ما وصفته العبث والمزاجية في تسيير جماعة زمران الشرقية من خلال التدبير الإداري لشؤون الموظفين والذي وصفه البلاغ بالكارتي، كما تطالب من الجهات المعنية والسلطة الإقليمية بالتدخل للحد من الخروقات التعسفية في حق الشغيلة، وتستنكر الشطط في استعمال السلطة وتجاوزت بعض المستشارين ورؤساء الجماعات، وأضافت في بلاغها أنه تتضامن مع جماعة زمران الشرقية محسن ايت حلي وجمعيع الموظفين الذين يعيشون أوضاع مماثلة بكل جماعات الإقليم.

نص البيان كما توصلنا به في القلعة24

في الوقت الذي عرف فيه خطاب الدولة تطورا ملحوظا في اتجاه بلورة مفهوم جديد للسلطة وتحقيق مواطنة فعالة ،وإرساء دولة الحق والقانون نجد بعض رؤساء الجماعات الترابية يعيشون العهد القديم بممارساته السلطوية الحاطة من كرامة الموظف والمواطن على حد سواء،ضاربين عرض الحائط بكل التوصيات والتوجيهات السامية لصاحب الجلالة وكذا الوزارة الوصية في تحديث الادارة وتحسين صورة المرفق العام.
كل هذا وبعض الجماعات تعيش العبث والمزاجية في التسيير ،ومن بين هذه الجماعات جماعة زمران الشرقية التابعة لعمالة قلعة السراغنة ،والتي تعرف وضعا كارتيا فيما يخص التدبير الإداري لشؤون الموظفين ،حيث لا يزال منطق استغلال الصلاحيات الممنوحة لرئيس الجماعة الملغى منصبه بحكم قضائي لتمرير بعض القرارات التعيينية الإنتقامية في حق بعض الموظفين،الذين يمانعون التوجه السلطوي والرؤية السياسية الضيقة وإقحام بعض المستشارين في التسيير بدون سند قانوني .
فبعد مسلسل من القرارات الحاطة من كرامة الموظفين في الجماعة المذكورة من خلال توقيع قرارات تعيين في مناصب لا تمس للسلم الإداري بصلة ،أو سحب مهام من آخرين وإسنادها إلى أشخاص مقربين ،نصل إلى تعسف آخر ممثل في قرار رئيس الجماعة بشكل انفرادي وانتقامي في نفس الوقت بوضع حد الإلحاق للموظف الجماعي محسن ايت حلي رغم عدم استنفاد المدة القانونية وعدم وجود طلب للجماعة الأصل للحد من الإلحاق معللا جوابه بأن المعني بالأمر له توجه سياسي مخالف لحزب الرئيس.
ناهيك عن جملة من الخروقات والتعسفات المشينة للرئيس وبعض أعضاء المجلس تنم عم عنهجية في تتسيير إدارة عمومية وكأنها ضيعة أو شئ من هذا القبيل.
كل هذا نعلنه هذا للرأي العام المحلي والوطني وعليه يسجل الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية ما يلي :
1)-تضامنه التام واللامشروط مع موظف جماعة زمران الشرقية (محسن ايت حلي).
2)-تضامننا مع جميع الموظفين الذين يعيشون أوضاع مماثلة بكل جماعات الإقليم.
3)-استنكارنا الشديد لكل التعسفات والشطط في استعمال السلطة وتجاوزات بعض مستشاري ورؤساء الجماعات .
4)-مطالبتنا السلطة الإقليمية والجهات المعنية بالتدخل للحد من هذه الخروقات والتصرفات التعسفية في حق الشغيلة الجماعية .
5)-استعدادنا خوض كافة الأشكال النضالية لوقف هذه التصرفات الإنتقامية .
6)-التحذير من مغبة ما ستؤول إليه الأوضاع نتيجة هذه المماراسات.
عاشت الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية
حرة – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>