آخر أخبار القلعة24
الرئيسية » اقلام حرة » قلعة السراغنة.. الشركة المفوضة في جمع النفايات والنظافة، تساؤولات عدة وملاحظات جمة
dechets_612415869

قلعة السراغنة.. الشركة المفوضة في جمع النفايات والنظافة، تساؤولات عدة وملاحظات جمة

ألا يحق لنا من منطلق الغيرة أن نقيم عمل الشركة التي ووكلت لها مسؤولية جمع الأزبال والمحافظة على نظافة مدينتنا التي كانت في الأصل نظيفة .نعم وبكل ثقة وتجرد يحق لكل مواطن سرغيني كان جمعويا أوحقوقيا ..بل حتى ذلك المواطن العادي المغلوب على أمره من حقه أن يقيم سياسة أي مؤسسة عمومية أو مؤسسة  تسهر على تدبير أو تسيير مؤسسة عامة، لكون أن أجور المستخدمين أو الموظفين بها يدفع لهم من جيوب المواطنين .من هنا يجرنا الحديث على شركة التي انيطت بها مهمة المحافظة على جمالية المدينة والقضاء ولو بشكل جزئي على النقط السوداء القليلة اصلا.
فعلا حينما وطأت قدمي هذه الشركة المدينة والبهرجة التي سبقت عملها الميداني من حملات اشهارية و عرض لأسطول من المعدات والشاحنات وأشياء أخرى نسيها المواطن السرغيني لكونه لم يراها مرة أخرى قط لأنها كانت للعرض غير إلا.ليس هذا هو بيت القصيد، بل العمل والاشتغال والمردودية هو الفيصل وهذا ما نحن بصدد التحدت عنه في هذا الحق المخول دستوريا:
لا يختلف اثنان في هذه المدينة أنا البداية كانت جيدة، حملات في المدينة بواسطة طاقم رغم انه  لا يلبي حتى حاجيات  جزء من هذه المدينة فما بالك المدينة كلها  بامتدادها المتناثر الأطراف بل الأخطر من ذلك تم تصريف عدد كبير من المستخدمين بدون سابق اندار أو موجب حق، لتصبح سرعة دوران  العجلة تسير ببطء وتغيرت الشاحنات وذهبت الآلات وأصبحنا نلمح شاحنات البلدية القديمة  وبعض الشاحنات الصغيرة اللهم ادا ما استثنينا واحدة او اثنتين جديدتين، أما الشوارع الكبرى كانت تكنس بواسطة شاحنات صباح مساء بل حث لساعات متأخرة من الليل لم نعد نراها إلا نادرا ربما كانت مستعارة كالبقية للعرض الفرجوي أمام مقر البلدية …وما خفي  كان أعظم حث نترك مجال لمن فوضوا في القطاع مهمة التحدت وحسن تدبير وتسير أموال الساكنة من جهة ،والسلطات من منطق المراقبة والمحافظة وأيضا الوصاية والسهر على راحة المواطنين وحسن تدبير والترشيد المعقلن وإيمانا بروح الحكامة وربط المسؤولية بالمحاسبة من جهة أخرى.  مع ترك هامش للشركة المعنية. نختزل تقيمنا في التساؤلات التالية حث لا يكون تقيمنا ألغازا أو طلاسيم يصعب حلها أو قراءتها ،راجينا من المسؤول الأول في شخص نائب الرئيس الأول للمجلس الجماعي والمفوض في القطاع البحت عن الايجابات شافية لعموم الساكنة.
*ألا يحق لعموم المواطنين عملا بروح دستور 2011 بالحق في الولوج إلى المعلومة الاطلاع على دفتر التحملات ليقوم دافعي الضرائب بمراقبة عمل الشركة طبقا لكناش التحملات في غياب  لمن هو أحق بالمراقبة ؟
*من يراقب عمل هذه الشركة؟ وان كانت كيف تتم هل يتم التصوير “لان هذه الأخيرة حينما كانت تشتغل في البداية كانت توثق” أم يتم التبليغ شفويا وفي حالة المخالفة لكناش المجهول {تحملات }ما العمل؟أم يتم العمل بالمقولة الخالدة “العام زين”؟
*هل تعقد اجتماعات تقيميه في هذا الصدد مع هذه المؤسسة كما هو الحال في اغلب المدن ؟
*كيف وزعت البالعوت هل بطرق علمية ومنطقية أم تم  إرضاء الرغبات ؟وكم يستوعب حجمها من كمية الازبال. هل يتم تجديدها مامجموع الحاويات وماحالتها  ،”انه الضحك على الذقون” ؟
*ماهي الظروف الصحية والإنسانية التي يعمل بها أولائك المستخدمين هل من تغطية صحية فالجديد يبدو لي هو الزي الأخضر؟ هل يتم تعويضهم على الساعات الإضافية وكم عدد الساعات التي يشتغلون” لكنها الحاجة”؟
    انهم أبناء المدينة هم الأحق فمن يدافع على حقوقهم اد لم يدافع عليها لسان الساكنة انه المجلس البلدي وهم جزء من ساكنته أليس كذلك ؟
*ما الجديد التي قدمته للمطرح البلدي من حيت السياج والتنظيم وو..والساكنة المجاورة التي تعاني الأمرين أضيف إلى ذلك انه تم احدات تجزئة جديدة بمقربة من المطرح ما سيزيد الوضع تأزما.
*أليس من حقنا التقييم بلى  ومن الواجب على من يهمه الأمر توضيح ما يمكن توضيحه للآن هذه الأموال تدفع من هموم وجيوب الموطنين وتجسيدا بل  وترسيخا لفلسفة  الحق والواجب باعتبارهم وجهان لعملة واحدة, فاذا كان من الواجب الموطن البسيط دفع الضريبة في إطار الواجب الوطني فمن حقه أن يرى اثر نعمته على حيه ومدينته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>