آخر أخبار القلعة24
الرئيسية » اقلام حرة (صفحة 2)

اقلام حرة

مَا يَرْتَعِشُ لَهُ الْكِيان.. للكاتب عبد الله لوريكة

louriga abdellah

بعد أداء صلاة العشاء، والعودة إلى الفندق الرخيص وسط المدينة، جلس شيخُ العازفين وأمير الْمُنْشِدِين يُقَدِّمُ وصاياه الأخيرة لتلميذه الذي َتوَسَّمَ فيه حَمْلَ المِشعل مِنْ بَعْدِه ،مُعْلِناً قُرْبَ نهايةِ جَوْلَةٍ فَـنِّيٍّةٍ طَافَا خلالها العديدَ من قُرى ومُدُنِ البلاد ، بينما جلس التلميذُ مُصْغِياً بِكل جوارِحِه ، مُنْتَـشِياً بما خَصَّهُ بِـهِ شيخُهُ دونَ سِواه : ” يَا وَلَد ، اِسْتِهَانَـتُكَ بعباد ...

أكمل القراءة »

التداوي بالفلسفة… عبد الكريم ساورة

saoura

في كتابة الأخير بعنوان ” الموجز في الإهانة ” للشاعرالفرنسي برنار نويل الذي قام بترجمته الكاتب والشاعر الجميل محمد بنيس تحدث الشاعر عن حرية التعبير والتي يسهل مصادرتها من طرف الدولة ولكن فيما يخص حرية التفكر فهي شأن ذاتي لا يمكن مصادرته أو تجميده . ولعل إشارة برنار المتعلقة بحرية التفكير تحلينا جميعا على ضرورة التفكير في كل شيء بدون ...

أكمل القراءة »

بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقة.. رشيد بلوافي يكتب: يا سائق السيارة

IMG_20170218_142035_850

ياسائق السيارة – رشيد بلوافي دخلت المسجد يوم الجمعة فأعلم الخطيب بالموضوع وعد القتلى فكانوا كثيرا واتبعهم الجرحى فتعجبت من الأمر أشد العجب ،فطفت في كل وجهة أقلب ظهر الحوادث وبطنها فلم أجد مصابا أعظم من الجهل بالحق والواجب وكثرة العجب وشدة العجلة فأنشأت القصيدة الاتية : ياسائق السيارة آنتبه السرعة تذهب العمر فآنتبه فحاذر لاتكن في السير أحمقا ولاتسرع ...

أكمل القراءة »

الخَطْ انْقَطَعْ.. للكاتب عبد الكريم ساورة

IMG_20170216_114759_411

كانت الساعة تشير إلى العاشرة ليلا عندما اتصل شاب من إحدى المدن النائية، ببرنامج إذاعي مباشر، كان مقدم البرنامج يتحدث بلحن عذب، ويتماهى مع كل المتصلين الذين يحكون قصصهم المتنوعة، المثيرة، والغريبة. حقيقة، الحياة بدون قصص الناس مجرد بيت متساقط ومهجور . سليم شاب يبلغ من العمر 22 سنة، من عائلة فقيرة، توفيت والدته وهو لا يتجاوز الخامسة من عمره، ...

أكمل القراءة »

بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة، عبد الكريم ساورة يكتب “المكرفون المغربي”

IMG_20170209_215640_950

تحية إجلال وتقدير للمكرفون المغربي بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة. اليوم 13فبراير يحتفل العالم بالإذاعة والإذاعيين، جنود الخفاء، وعشاق الميكروفون، وأصحاب الكلمة الجميلة، وأهل النغم والموسيقى، وأصدقاء الأفكار والحوارات والنقاشات المثيرة. هذا اليوم الجميل يتم فيه الاعتراف بهؤلاء الاذاعيين الذي كانون السباقين للدخول إلى كل البيوت بكل شرف ومحبة ونزاهة ينقلون المحبة والخير عبر الأثير، يحملون رسائل الود ورسائل المعرفة للجميع ...

أكمل القراءة »

مقهى لينين.. للكاتب عبد الكريم ساورة

IMG_20170209_215640_950

الحياة مجموعة من الفترات واللقاءات الصغيرة، أولها مع الذات عندما نريد أن نلعب دور المثقف الذي يحاور ذاته ومساءلتها من حين لآخر، وهو نوع من التنشيط العاطفي يحتاجه المرء في لحظة من اللحظات التي تجتاحه الظلمة في غرفته المنعزلة، واللقاء الثاني يكون مع الآخرين، الأكسجين الحقيقي الذي يجعلنا نعيش أكثر، ونتعلم أكثر، ونستسلم في الأخير لحماقاتهم وحكمهم. مشكلتي الوحيدة داخل ...

أكمل القراءة »

الأستاذ عبد الله لوريكة: الخوف المرضي، اعتبر نفسك ميتا

louriga abdellah

 انتفضت مريم بنت الحاج الكبير مخاطبةً زوجها المُنْزَوي في ركن الدار: “يا سي كبور…يا ميت الأحياء…عُد إلى رشدك. قلنا لك: قُمْ ودافع عن أرضك التي حرثها أولاد الغضبان ظُلما ، وتَوَجَّهْ إلى ”المخزن”. ”قلت : ” أخاف أن أتعرض للسجن كما فعلوا مع أحمد الرويس” . فها أنت بقيت شبه خماس . قلنا لك: اذهب إلى الرباط وعالج عينك قبل ...

أكمل القراءة »

عبد الله لوريكة يكتب: ما أقوانا… ما أشد ضُعْفَنا!!

louriga abdellah

ما أقوانا عندما نُدرك أننا كل شيء في دنيا شخص أو أشخاص، فَنُكافح لإسعادهم ونناضل.. ما أقوانا عندما ندرك أن دنيانا بلا معنى بدون شخص أو أشخاص، فنصارع لإبقائهم ونقاتل. ما أقوانا عندما نعي أن حبهم لنا ،وحبنا لهم هبة إلاهية ،فنحمد الله عليها ونواصل. ما أشد ضعفنا عندما ندرك أننا لا نعني شيئا لأي أحد ،ولا يعني شيئا لنا ...

أكمل القراءة »

صانع الزمن.. عبد الكريم ساورة

FB_IMG_1485159418018

الحياة مسبح كبير، تحتاج لمن يَسْبحُ جيدا، حتى لا يغرق في نصف الطريق، الأمر يحتاج إذن لمهارات كبيرة وليقظة وصبر دائمين حتى لا يبتلعه الماء في لحظة ضعف أو سهو ….  شدني كثيرا رجل اعرفه أكثر من عشرين سنة زرته نهاية الأسبوع من أجل إصلاح ساعة يدوية، وكان الوقت يصادف صلاة المغرب، وكنت متيقنا أنني لن أجده بالمحل، لأنه يواظب ...

أكمل القراءة »

أيتها الأحزاب الأليفة، المخزن يخاطبكم… عبد الكريم ساورة

saoura

ثمة حقيقية مؤلمة يحاول أصحاب القرار بالمغرب عدم الخوض فيها أو تجاوزها تخص بالأساس الفئة الغاضبة من السياسة ومن السياسيين بالجملة وتعلن رفضها علانية لكل منتوج سياسي كيف ماكان شكله وطعمه .إنها معضلة حقيقية يجب تفكيكها ومساءلتها كما يجب التعامل معها بنوع من الجدية والإحساس بالمسؤولية قبل فوات الأوان . وما تعرفه الساحة اليوم من صراع بين الإسلاميين والأحزاب الليبرالية ...

أكمل القراءة »